news

التأمل: التأمل فن وأسلوب حياة أجمل وأفضل وأكثر تفاؤل وانسجام

تعلم العيش بأسلوب جديد، والتعامل مع الحياة وأحداثها بفن وإيجابية ومرونة.

التأمل:

أن تكتشف شغفك في الحياة، ما تحب أن تكون وما تتميز فيه، أن تكتشف الكنوز التي في داخلك والتي تتفرد فيها وتميزك عن الآخرين وتخرج مواهبك التي لا تدركها. حياةٌ تكتشف فيها شغفك وما تحب هي الحياة.

التأمل:

هو اتصالك بالحقيقة، بالواقع، باللحظة الحالية (هنا والآن)، بالحياة الآن. انتبه فأنت غالباً تفكر، بالماضي، بالأحداث والمواقف والذكريات التي حدثت لك في الماضي. غالباً ما يشغل فكر الشخص هي ذكرياته التي حدثت سابقاً، المواقف والأحداث التي تعرض لها والأشخاص الذين سببوا له الأذى في السابق، أو الظروف التي مر فيها وخائف من أن تتكرر مره أخرى في حياته. فالغالبية إما أنهم مستائين من الماضي ويخشون من أن يتكرر ما حدث في السابق لهم، أو أنهم نادمين على ما حدث. فالماضي وما حدث لك دائم التأثير عليك وعلى مشاعرك وصحتك وانفعالاتك.
انتبه أنت أيضا دائماً تفكر وقلق من المستقبل، تفكر ماذا سيكون مصيرك، مصير أطفالك مستقبلك أموالك صحتك وهذه الأفكار عن المستقبل هي ما يقلقك ويؤثر عليك دائماً.
لأنك لا تعيش الحاضر، فمصدر تعاستك هو التفكير بالماضي والقلق والخوف من المستقبل.
التأمل هو فن الاتصال بالحاضر واللحظة، هو مهارة التواصل مع الحياة لأن الحياة تحدث الآن، وهذا هو الواقع، فالماضي والذكريات والمستقبل والتوقعات كلها أوهام، وهي سبب غالب مشكلاتك، فباتصالك من خلال التأمل بالواقع وباللحظة الحالية تنتهي غالب معاناتك.

news

التأمل: هدوء الفكر وصفاء العقل

ينمي لديك فكر هادي وعقل صافي لتكون أفكارك حليفك وتعمل معك بشكل إيجابي في كل المواقف. أيضا هدوء وصفاء الأفكار نتيجته الإحساس بالاسترخاء والطمأنينة والسكينة، والذي سينعكس بالإيجاب على حياتك وعلاقاتك.

التأمل:

فن مراقبة وفهم الأفكار والمشاعر السلبية والمفاهيم المعيقة لك، لاحظ أن أفكارك ومشاعرك لا تتوقف. أيضا ستلاحظ أن إيقاف الأفكار مستحيل وله نتائج سلبية وعكسيك عليك.
فن التأمل يكمن في تعلم مراقبة الأفكار والمشاعر بطرق فنيه دون التورط فيها.

news

التأمل: الإحساس بالسكينة والطمأنينة والسلام

في عصر التطور والسرعة والتكنولوجيا ومشاغل الحياة والمسؤوليات والتحديات، أصبح القلق والتوتر والخوف من أمراض العصر التي لها تأثير سلبي كبير على صحة الأفراد وعلى ضعف أدائهم وضعف ثقتهم بأنفسهم وعلى علاقتهم بالآخرين. هنا يأتي دور التأمل في تعلم مهارات وفنون ومعارف تمكنك من التعامل مع المشاعر السلبية المختلفة والحد منها لتكون أكثر سعادة وحيوية وتمارس حياتك بشكل طبيعي.

التأمل:
  • ماهي علاقتك مع ذاتك؟
  • هل هي صراع دائم ورفض ومقاومة وإنكار لما يحدث في داخلك؟
  • هل هناك تزاحم وتضارب بين الأفكار والظنون والشك؟
  • ت؟ هل هي صراع بين المشاعر؟
  • أم استياء وندم تجاه الذا
  • أم رفض وعدم قبول لذاتك؟ أم أنه انعدام المحبة والتعاطف والتسامح مع الذات؟

  • لا تقلق فالغالبية مروا في الكثير من الظروف والأحداث التي أثرت سلباً على علاقتهم مع أنفسهم.
    التأمل يبدأ في توطيد وتقوية علاقتك مع ذاتك، تبدأ في فهم نفسك وتقبل ذاتك، هنا تُنمِّي وتفعِّل محبتك اللامشروطة مع نفسك، وتكون علاقة فريدة منسجمة متزنة مع ذاتك. من هنا يبدأ التناغم والانسجام والعلاقة الصحيحة مع الذات.
    أن تشعر بالسلام والاطمئنان، كلما اتصلت حقاً بذاتك الحقيقية في داخلك، كلما شعرت بمساحة واسعة من السلام والاطمئنان والسكينة والصمت. هذه المساحة الحقيقية التي تقع خلف حركة الأفكار والمشاعر.

    التأمل:

    أن تحب ذاتك، هنا تبدأ علاقة حقيقة مع ذاتك ومن ذاتك يبدأ حبك للآخرين وللعالم. أن تفهم المعاني الحقيقية للحب، الحب في الله، الحب للحب فقط، الحب في العطاء والحب في المشاركة، والحب في المنفعة المشتركة، والحب لفعل كل ما فيه حب.

    news

    التأمل: فن العيش بسعادة وفرح

    فن عيش الحياة بفرح وسعادة، من خلال فهم حقا ما يسعدك أنت، وتوسيع مفاهيمك عن السعادة بدلا من أن تكون محدودة.

    السعادة:

    الغالبية لديه مفاهيم محدودة جداً عن السعادة وإذا كان لديك مفاهيم محدودة تسعدك ستكون سعادتك محدودة، لكن في التأمل تتعلم أن السعادة لا حدود لها وكلما اتسعت هذه المفاهيم اتسعت سعادتك، أيضا إن تعرف حقا ما الذي يسعدك أنت شخصيا لأنك بفهم ما يسعدك ستقوم بما يسعدك.

    الفرح:

    تتعلم أن الفرح يتخطى الأشياء المادية بل يكمن بأن تكون فرحاً مع نفسك، بما عندك، وفرحاً بعطائك. الفرح يكمن في العطاء والفلاح والعمل الطيب والصالح مع النفس ومع الآخرين.

    news

    التأمل: فن الانتباه والتركيز والذكاء

    العالم المعاصر سريع التطور وتكثر فيه الملهيات والمشتتات، لذلك يفقد غالب الناس تركيزهم وانتباههم وسرعان ما يكون التشتت حليفهم، فعدم التركيز يُفقد الشخص الفرص، وتتأجل الأهداف وتضيع الأحلام ولا تتحقق، وتأخير الكثير من الأعمال والضروريات، والسبب هو عدم قدرة الشخص على التركيز على ما يريد. في الغالب لا يتحقق للأشخاص ما يريدونه لأنهم يركزون على ما لا يريدونه، والنتيجة ستكون ما لا يريدونه.
    التأمل هو تنمية قدرتك على التركيز وتوجيه تركيزك على ما تريد تحقيقه، فتنمية قوة تركيزك في التأمل هو مفتاحك للحصول والوصول إلى ما تريد.

    التأمل:

    أن تصبح أفضل من الأمس وأكثر ذكاءً وتطوراً من ذي قبل. رحلة للتطور والتقدم للأفضل وهذا ما يميِّز الناجحين بأنهم دائماً أفضل وأفضل.
    أن تكون خبيراً بفهم ذاتك، تعرف كيف تتعامل مع ما في داخلك من أفكار ومشاعر وسلوك.
    فهمك لذاتك يتيح لك بوضوح كيفية التعامل والاعتماد على نفسك في تصحيح ذاتك تخطي كل ما يعيق حياتك ويعرقلها ويعكر صفوها من الداخل.
    الغالبية لديهم خبرات في أمور كثيرة في الحياة ، لكن تنقصهم الخبرة في التعامل مع الذات.
    بالتأمل تتعرف وتتفهم وتكون خبيراً في التعامل مع ما في داخلك وتتخطى ما يعرقلك وتصحح مسارك الداخلي الصحيح.